• اللغة وتبديل سعر الصرف
  • إعدادات التفضيلات
    لون الارتفاع / الهبوط
    وقت بداية ونهاية التغيير٪
Web3 تبادل
مدونة

مدخلك إلى الأخبار والرؤى الخاصة بالعملات الرقمية

Gate.io مدونة قال إستبيان أجراه بنك الاحتياطي الفيدرالي أن أكثر من 56٪ من مسؤولي البنك يعتبرون تكنولوجيا دفتر الأستاذ ا

قال إستبيان أجراه بنك الاحتياطي الفيدرالي أن أكثر من 56٪ من مسؤولي البنك يعتبرون تكنولوجيا دفتر الأستاذ ا

25 July 18:37


🔷 كشفت نتائج مسح أجراه بنك الاحتياطي الفيدرالي مؤخرا أن أغلب كبار المسؤولين في البنوك لا يعتبرون تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزعة والمنتجات المرتبطة بالشفرة أولوية عالية في إستراتيجيتهم للنمو والتنمية.


🔷 وفقا لأغلب المسؤولين، فإن تكنولوجيا التشفير لن تكون ضرورية لممارسة إدارة السيولة طيلة الأعوام الخمسة المقبلة على الأقل.

وفي وضعه الفريد للنظر إلى الآثار المختلفة للابتكارات المتعلقة بالمدفوعات من منظورات مختلفة، أثبت الاحتياطي الاتحادي اهتمامه بالمنتجات المتصلة بالتحليل التشعبي والتشفير من خلال التواصل مع أصحاب المصلحة.


🔷 يعتزم بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إصدار الدولار الرقمي بمجرد موافقة المشرعين على اقتراحه.



القصة الكاملة


وقد خرج مجلس الاحتياطى الفيدرالى الامريكى بنتيجة إستطلاع أجراه لمعرفة موقف كبار مسؤولى البنك من المستقبل القريب للمنتجات والخدمات المتعلقة بالتشفير. وقد تم نشر نتائج الاستطلاع، التي استطلعت رأي 80 مصرفا، في 15 يوليو/تموز. وأظهرت النتائج أن أكثر من 56 بالمائة من المستطلعين قالوا إن تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزعة أو المنتجات والخدمات ذات الصلة بالكربتو "ليست من الأولويات" أو أنها "ذات أولوية منخفضة" في خطة النمو والتطوير الخاصة بمصرفهم للعامين المقبلين. وفي حين أن 27 في المائة أجابوا بأنهم يشكلون أولوية متوسطة أو عالية، قال 40 في المائة من المستجيبين في الاستطلاع إن DLT أولوية متوسطة أو عالية بالنسبة لبنوكهم بعد سنتين إلى خمس سنوات من الآن.



إستبيان البنك الاحتياطى الفيدرالى


وترد الأسئلة المتعلقة بتكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزعة والمنتجات والخدمات المتصلة بالتشفير في الجزء الثالث من الدراسة الاستقصائية التي أجراها بنك الاحتياطي الفيدرالي في إطار الابتكار الرقمي (الأسئلة 8 إلى 11). وطرحت على المستجيبين أسئلة تتعلق باستراتيجية شركة داتا تورز (DLT) وبخطط الاستثمار الخاصة بها فيما يتعلق بهذه الشركة. وسئل هؤلاء أيضا عن مستوى أولوية المنتجات المتصلة بالتحلل الديمغرافي والمنتجات ذات الصلة بالتحلل باعتباره عنصرا أساسيا في إستراتيجيتهم للنمو والتنمية على مدى العامين القادمين. وقد أظهرت النتائج أن ثلثي كبار المسؤولين في البنك اعتبروا الخدمات المرتبطة بالتحليل التشعبي والمعلومات الرقمية ليست أولوية أو أولوية منخفضة، في حين أشار ربع المسؤولين تقريبا إلى أنها ذات أولوية متوسطة أو عالية. كما احتوى الاستطلاع على اسئلة حول التأثير المتوقع لهذه التكنولوجيا وهذه المنتجات على إدارة السيولة بالبنوك خلال العامين أو الخمسة اعوام القادمة ومن خمسة إلى عشرة اعوام. وذكر المجيبون عموما أن مصارفهم لا ترى أن هذه التكنولوجيات لها آثار كثيرة على إدارة السيولة، حيث أفاد معظم المجيبين بأن هذه التكنولوجيات ليست مهمة إلى حد ما بالنسبة للفترتين.


ومع ذلك، ذكر بعض المجيبين، رغم مطالبتهم بإطلاع الآخرين على تعليقاتهم على خططهم المتعلقة بالمنتجات ذات الصلة بالتحلل الديمغرافي (DLT) وبالتشفير، أن مصرفهم يرصد التطورات بصورة فعالة وسيتكيف مع المشهد حسب الحاجة.



إستبيان البنك الاحتياطى الفيدرالى



فائدة الاحتياطي الفيدرالي في DLT


وينظر العديد من العاملين في صناعة التكنولوجيا المالية إلى تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزعة باعتبارها الحدود التالية لتحسين كفاءة عمليات السداد والمقاصة والتسوية. أصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2016 ورقة بحثية تناولت الفرص والتحديات المرتبطة بتطبيق التكنولوجيا على المدى الطويل. ووفقا للتقرير، يمكن أن "تعالج" شركة DLT "الخلافات التشغيلية والمالية حول الخدمات القائمة" في العديد من مجالات التمويل. بيد أنها حذرت من أن فهم الصناعة لتكنولوجيات البيانات الرقمية وما يرتبط بها من منتجات وخدمات وتطبيقها لا يزالان في بدايتهما وأنه لا بد من حل عدة تحديات، مثل اعتبارات إدارة المخاطر والعقبات التكنولوجية.

فأنظمة السداد والمقاصة والتسوية في الولايات المتحدة تتعامل مع ما يقرب من 600 مليون معاملة يومية، بما يتجاوز في مجموعه 12. 6 تريليون دولار.


ونظرا لأهمية الترتيبات الآمنة والكفؤة اللازمة لعمليات أجهزة الكمبيوتر، ينبغي أن يفهم أصحاب المصلحة المعنيون الفوائد والمخاطر المرتبطة بأي تغييرات تحويلية محتملة وأن يحققوها.


وللبنك الاحتياطي الفيدرالي مصلحة خاصة في مجال السياسات العامة في فهم ومتابعة تطور الابتكارات التي يمكن أن تؤثر على التصميم الأساسي للأسواق المالية وأدائها لأعمالها كجزء من هدفه الأساسي المتمثل في تعزيز سلامة نظام المدفوعات وكفاءته وتعزيز الاستقرار المالي.


فضلا عن ذلك فإن بنك الاحتياطي الفيدرالي، باعتباره جهة تنظيمية ومشرفة على المؤسسات المالية العاملة في مجال تشغيل أجهزة الكمبيوتر، ومروجا لتحسين نظام الدفع، في وضع فريد يسمح له أيضا بالنظر إلى العواقب المختلفة المترتبة على إبداعات السداد من منظورات مختلفة. وكخطوة أولى لفهم الآثار المترتبة على التطورات التي تطرأ على المعاملات التجارية بين الشركات في المدفوعات والمقاصة والتسوية، عقد فريق من موظفي الاحتياطي الفيدرالي مناقشات مع مجموعة واسعة من الأطراف المهتمة بتطوير المعاملات التجارية بين الشركات. وقد أجرى فريق الاحتياطي الاتحادي مقابلات وحوارات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في الصناعة، بما في ذلك الهياكل الأساسية السوقية، والمؤسسات المالية، والوكالات الحكومية الأخرى، والمشاريع الناشئة في مجال التكنولوجيا، وشركات التكنولوجيا الأكثر رسوخا، واتحادات الصناعة. إن نتيجة الدراسة الاستقصائية التي صدرت حديثا هي شهادة على هذه الجهود الجارية.



الحجة لصالح الدولار الرقمي


وإذا وافق المشرعون أو المنظمون في الولايات المتحدة على إطلاق الدولار الرقمي، فإن البنك المركزي الأميركي (بنك الاحتياطي الفيدرالي) سوف يكون مسؤولا عن توزيعه والإشراف عليه. لاقت فكرة الدولار الرقمى تأييد بعض المشرعين. وفى يوم الاربعاء ، اقترح ممثل كونيكتيكت جيم هيمس على الكونجرس فوائد الدولار الرقمى.


يقول هيمز إن الدولار الرقمي من شأنه أن يسمح للولايات المتحدة بمواكبة الإبداعات التكنولوجية المالية. بيد أنه اقترح النظر إلى الدولار الرقمي باعتباره بديلا عن الدولار الحقيقي لا بديلا له.


ورغم هذا فإن لجنة الأوراق المالية والبورصة ولجنة تداول السلع الآجلة تتعاون من أجل فرض تنظيمات التشفير وتنظيم قطاعات أخرى من نظام الخدمات المالية في الولايات المتحدة.


وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أكد مجلس الشيوخ على تعيين مايكل بار كنائب الرئيس المقبل للإشراف في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي. ومع تأكيد بار (المستشار السابق للبرلمان)، فإن مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سوف يتألف من سبعة أعضاء هذا العام.

وسوف تشمل مسؤوليات بار وضع مقترحات السياسة لبنك الاحتياطي الفيدرالي والإشراف على تنفيذ تنظيمات محددة لشركات التمويل. وهو لا يرفع تقاريره إلا إلى رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيري باول.



إستنتاج


وقد تتلخص آراء كبار المسؤولين في البنوك بشأن المنتجات المرتبطة بهذه التكنولوجيا والتصنيع في التحديات المرتبطة بالحكم والسلطة وغير ذلك من العقبات. ولا تستبعد النتائج أن يعترف العديد من المسؤولين من قبل بأن البنوك الرئيسية تتوقع تعطيلها بواسطة شركة DLT. وتتضمن هذه الفقرات الختامية إدارة الأصول، والمدفوعات عبر الحدود، والأوراق المالية، وتمويل التجارة.




الكاتب: مراقب Gate.io: إم. أولاتونجي

* لا تمثل هذه المادة سوى آراء المراقبين ولا تشكل أي اقتراحات إستثمارية.

*يحتفظ Gate.io بكافة الحقوق في هذه المادة. سيتم السماح بإعادة نشر المادة بشرط الإشارة إلى Gate.io. وفي جميع الحالات الأخرى، ستتخذ الإجراءات القانونية بسبب انتهاك حقوق التأليف.




ETH/USDT + 2.92%
BTC/USDT -0.72%
GT/USDT + 0.86%
افتح صندوق حظك واحصل على جائزة $6666 .
إنشاء حساب الآن
استلام 20 نقطة الآن
حصرياً للمستخدم الجديد: أكمل خطوتين للمطالبة بالنقاط على الفور!

🔑 تسجيل حساب في Gate.io

👨‍💼 أكمل خطوات التحقق من الهوية في غضون 24 ساعة

🎁 استلام مكافآت النقاط

تحصيل الآن
اللغة والمنطقة
سعر الصرف
انتقال إلى Gate.tr؟
Gate.tr موجود على الإنترنت الآن.
يمكنك النقر والانتقال إلى Gate.tr أو البقاء في Gate.io.